تاريخ المدرسة

Dates38

2012-2013

تجدد القلق والعنف في ميدات التحرير وحول المدرسة والإضطرار لغلق المدرسة مجدداً. انتقال التدريس إلى المدرسة الألمانية الإنجيلية بالدقي ومعهد جوتة ومبنى آخر مجاور له لمدة 3 أسابيع. تشديد الإجراءات الأمنية حول المدرسة وتعلية السور المدرسي. حصول المدرسة على لقب مدرسة أجنبية ممتازة من لجنة الإتحاد الفيدرالي والولايات. وإتمام فصلين لشهادة الأبيتور الألمانية في مايو بدرجات ممتازة من بحث للسيد ب. تورفس ومقالات  للأخت إنجيبورج والسيد كلوس ومن الترتيب الكرونولوجي للسيد هانس رام والسيدة مارياني شتيرن، حققها السيد ديتر جروش

Dates37

2011-2012

مر هذا العام الدراسي بالعديد من الخلافات بين الثوار والشرطة والتي دارت أحداثها حول مبنى المدرسة. أدى عدم الإستقرار الأمني حول المدرسة إلى ضرورة غلقها عدة مرات. ولضمان إستمرار التلميذات في الدراسة تم استخدام برنامج (لو-نت) للتعلم عن طريق الإنترنتDates36

2010-2011

في 21 مارس إستئناف الدراسة بالمدرسة بعد انقطاع 3 أسابيع بسبب الثورة. وقد اجتازت المدرسة هذه الفترة بسلام بالرغم من تواجدها بجوار ميدان التحرير ومبنى وزارة الداخلية. تم إجراء إمتحان الشهاة الثانوية المتخصصة في مبنى الحضانة بالمعاديDates35

2004

مائة عام على إنشاء المدرسة الألمانية للراهبات بالقاهرة ، وبدء العمل بشهادة الثانوية المتخصصةDates34

2003-2004

بلغ عدد الطالبات 780، منهن 764 مصريات و 6 ألمانيات و10 من جنسيات أخرىDates33

2003

حصلت المدرسة على الإذن بإنشاء قسم الثانوية المعدلة، وبدأت الدراسة به من الصف التاسع عام 2004Dates31

1995-1997

بدأ العمل في البناء واشتمل على حجرة المدرسين والمكتبة والفصولDates30

صيف 1995

هدم المبنى القديم وشراء قطعة أرض مجاورة للمدرسة لاستخدامها كجراج لسيارات المدرسةDates29

1993-1994

إجراء إمتحان الشهادة الثانوية الألمانية – الأبيتورDates28

1990

بدأت المدرسة في إجراء إمتحانات الإعدادية على مسئوليتهاDates27

1978

% 96 من الطالبات مصريات، %2 ألمانيات، %2 من جنسيات أخرىDates26

1975

تم نقل مركز تدريب الراهبات قبل التثبيت من الإسكندرية إلى المعاديDates25

1970

تم إجراء إمتحانات الثانوية العامة لأول مرة بالقسم العلميDates24

1968

أول دفعة للثانوية العامة (القسم الأدبي). وحصلت الطالبات على نتائج ممتازة. وفي هذا العام تم تثبيت أول مجموعة من الراهبات المصريات وذلك في احتفال في دار بيليتسيوس للمسنين بالإسكندريةDates23

1967

بدأ في نوفمبر العمل في التوسعات بالمدرسة: 20 فصل وحجرة موسيقى ومعامل للعلوم الطبيعية وقاعة للتربية الفنية وقاعة للتربية الرياضية وحمام سباحة للمبتدئين، بالإضافة إلى حجرات عديدة للراهبات وكنيسة. واستمرت أعمال البناء حتى 1977Dates22

1965-1972

قطع العلاقات الدبلوماسية بين ألماني ومصرDates21

1964

استقرت الحضانة والروضة في المعاديDates20

1958

بعد إجراء عدة إمتحانات لإتمام الدراسة بالمدرسة بشكل غير رسمي أشرف المستشار الوزاري الدكتور دانر على أول إمتحان، وقد شجع على أن تقوم المدرسة بالتوسع في مناهجها حتى تصل التلميذات إلى شهادة الثانوية العامة، وكان هذا مطابقاً لرغبة كثيرين من أولياء الأمور والطالباتDates19

1956

وصلت أول مجموعة من المدرسين المعارين إلى الإسكندريةDates19

1955

بعد الحرب العالمية الثانية حصلت المدرسة الألمانية بالإسكندرية لأول مرة على ميزانية من القسم الثقافي بوزارة الخارجية الألمانيةDates18

1953

تم إغلاق القسم الداخلي بالمدرسة بالقاهرة لعدم وجود أماكن كافيةDates17

1948

أجريت في هذا العام لأول مرة إمتحانات في نهاية العام تحت إشراف مفتشي الوزارة بالإسكندريةDates16

1946

أصبحت المدرستان الألمانيتان بالقاهرة والإسكندرية للفتيات فقط، وارتفع عدد الطالبات بشكل ملحوظ، وكانت أعداد المصريات في زيادة مستمرةDates15

1939

عند بداية الحرب العالمية الثانية كانت المدرسة الألمانية للراهبات بالقاهرة تماثل المدارس الإبتدائية والمدارس الثانوية الألمانية من ناحية البناء والأهداف. وسمح للمدرسة بالإستمرار في العمل دون إجراء تغييرات في المقررات الدراسية، وكانت اللغة العربية تدرس في 5 أو 6 حصص أسبوعية. كان التلاميذ من جنسيات مختلفة وإن كانت الأغلبية من أبناء الدولة المضيفة. كما كانت امتحانات التخرج تجري طوال سنوات الحرب تحت إشراف المندوب السويدي البارون فون بيلدتDates14

1938

أصبح تدريس اللغة العربية إجبارياً بالنسبة للصف الأول الإبتدائيDates13

1937

ارتفع عدد أعضاء هيئة التدريس. وفي هذا العام وعام 1939 تم إجراء أول امتحان ألماني لإتمام الدراسة تحت لإشراف المستشار الوزاري الأستاذ الدكتور لوفيلDates12

1934

تم ضم فصول المعادي إلى فصول المدرسة بباب اللوقDates11

1930

كانت الدراسة تسير طبقاً للمعايير والمبادئ التربوية الألمانيةDates10

1929

تم شراء المقهى الكائن على ناصية شارعي محمد محمود وفهمي، وبدأت أعمال التوسع في ديسمبر (البرج)، فتم بناء 8 فصول وعنبر نوم للقسم الداخلي و 4 غرف للمدرسات Dates9

1928

وصل عدد التلاميذ إلى 189Dates8

1926

بدأ في هذا العام تدريس اللغة العربية. وصار بها عدداً كبيراً من الطالبة المصرياتDates7

1924

وصل عدد من المدرسين الألمان الغير تابعين للراهبات للتدريس بالمدرسة الألمانية للراهبات بالإسكندرية وتحملت وزارة الخارجية الألمانية نفقات سفرهم Dates6

1923

في يوم 8 أكتوبر إعادة افتتاح المدرسة بالقاهرة وكان عدد التلاميذ بها يبلغ 60 تلميذاًDates5

1915

في يوم 14 سبتمبر صدر قرار بإخراج الراهبات من مصر وتم إغلاق المدرسة وكان بها ثلاثمائة من التلاميذDates4

1914

بداية الحرب العالمية الأولى. حصلت الراهبات على تأكيدات لهن بألا يقلقن على استمرار المدرسة. ولكن اضطرت جميع الراهبات الألمانيات لمغادرة البلاد، وبقيت فقط الرئيسة الإقليمية الأم كاتارينا شنايدر وذلك لكبر سنها وانتقلت إلى المعادي وبدأت هناك في تدريس الأطفال. بعد فترة وجيزة نشأت هناك مدرسة بها عدة فصولDates3

1913

 اشترتها مؤسسة الرهبنة قطعة أرض كبيرة بالمعادي وهي الان مقر الحضانة والروضة